مشروع عملة وشبكة ايدينا

ما هو مستقبل مشروع Idena و عملة idna الرقمية؟

خارطة الطريق لشبكة ايدينا والحلم الكبير

تعتبر شبكة ايدينا اول شبكة بلوكشين تهتم بالانسان لتصبح انترنت الأفراد, لك حق التواصل بحرية وخصوصية , وحق التصويت وتبادل المعلومات والقيم, يعمل فريق عملة dna بجد من أجل العمل قدماً لنجاح المشروع وتحقيق الحلم الكبير الموعود ليكون هناك مئة مليون هوية على الشبكة.

خارطه الطريق لشبكه ايدينا Idena DNA coins Road Map

 

أولاً : برنامج رسائل مشفره من شخص لآخر بدون سيرفر مما يعطي خصوصيه وامان لرسائل المستخدمين من التعقب لعدم وجود وسيط بين المرسل والمستقبل.

ثانيا : نظام التسويق الذي سيخلق تنافس بين المعلنين للوصول لمستخدمي الشبكه فالمعلنين سيقومون بشراء العملات وحرقها ويتم التنافس فيما بينهم  لجذب اكبر عدد من مستخدمي الشبكه وكل هذا يتم بدون مشاركه اي بيانات شخصيه.

ثالثاً : نظام تجزئه الشبكه وهو نظام يسمح لملايين المستخدمين من الانضمام للشبكه دون التاثير علي كفائتها لان الشبكه الرئيسيه سوف يتفرع منها شبكات فرعيه متصله ببعضهم البعض, ونظرا لان كل شخص له حساب مشفر واحد ولا يستطيع تشغيل اكتر من حساب سوف يحقق اللامركزيه والامان.

 

اقتصاد عملة ايدينا

رابعاً : منصه لامركزيه للنشر قائمه علي توافق الاراء

خامساً : دعم العقود الذكيه مثل شبكه الايثريوم وهو نظام برمجي له مطورورن كبار في عالم العملات الرقمية ( الكريبتو) مما يسهل عملهم علي شبكه ايدينا مثل الايثريوم.

سادساً : الخصوصيه الشخصيه حيث ان كل معاملاتك غير قابله للتتبع.

سابعاً : منصه لامركزيه للتداول بدون اي سيرفرات او وسيط.


حلم شبكه ايدينا الكبير

100 مليون شخص سيقومون بتشغيل برنامج النود (التعدين) بحلول عام 2025 مما يعني ان هناك 100 مليون هويه مشفره علي شبكه ايدينا وهو عدد مغري للمعلنين لعرض اعلاناتهم, يوم الجلسة ( السيشن أو validation) سيتحول الي حدث عالمي للاحتفال بحقوق الإنسان الأساسية المساواة والحرية.
لأن شبكه ايدينا ستصبح انترنت الافراد وتم تصميم الشبكه لاحياء حقوق الانسان في التواصل بحرية وخصوصية وحق التصويت وتبادل المعلومات والقيمة وستصبح ايدينا مصدر دخل عالمي لجميع مستخدمي الشبكه في جميع انحاء العالم.

قد يتبادل لذهنك سؤال , كيف يمكنك الانضمام والبدء في استخدام ايدينا .. الاجابة هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى